Subscribe to Secularism is a Womens Issue

Secularism is a Women’s Issue

Home > fundamentalism / shrinking secular space > Iraqi gay killings by smashing skulls

Iraqi gay killings by smashing skulls

Monday 5 March 2012, by siawi3

Thu, 1 Mar 2012 07:49:56 -0500
Source: Organisation of Women Freedom Iraq
(below in Arabic)

Campaign of Iraqi gay killings by smashing skulls with concrete blocks

New barbaric attacks started against the Iraqi lgbt in many cities like Baghdad and Basra while using inhumane methods such as hitting the head and body parts of gay victims with building concrete blocks repeatedly till death or by pushing them over high building roof which took place in Basra city. The actions of killings, torture, and dismembering against those who were described as “adulterous” by Islamic Shia militias, besides hanging lists on the walls of several sections in Al-Sadr city and in Al- Habibea region, had all terrorized the society at large and especially the Iraqi lgbt community, knowing that those attacks are directed against anyone suspected with gay practices or appearance.

The first killings took place on the sixth of February 2012 and continued or rather escalated till the current days. One of the hanged lists in Al-Sadr city included the names and addresses of 33 person, while other lists included other tens of names in other areas. News confirmed that 42 gay men were tortured and killed so far, mostly by concrete blocks, while some by dismembering.

The Islamic militias in Iraq believe that the religious family should consist of a male husband and a female wife, and is the cornerstone of building a pious Islamic society. Such an institution is handed to the males to rule and control. Under such an institution, they deny the right-to-life, or rather they command a death sentence against all who do not fit under the religious description of a family.

Based on those rules, the campaigns of honor killings happen against women and lgbt under the same token. Just as women face honour killing as a result of extra marital affairs, the lesbians and the gays face the same destiny because of their sexual practices which do not relate to marriage.

We call on all freedom-lovers of the world, the women’s and human rights organization and governments in the advanced world to put pressure on the Iraqi government to provide protection to the lgbt in Iraq, and establish legislation for defending their right to life, and criminalizing all aggressions against them. We demand also a full enquiry into the groups and criminal behind the killing campaign and that they get full punishment from the legal and correctional system.

Iraqi LGBT\ Madi Al Iraq \Ruby Al Hurriya

Organization of Women’s Freedom In Iraq\ Yanar Mohammed

1\3\2012

attachements:

1.
statements Arabic & English
2.
Listing of wanted lGBT people
3.
Picture of one of the victims---viewers discretion advised

حملة إبادة لمثليّي العراق بتهشيم رؤوسهم بالبلوك الكونكريت

بدأت حملة وحشيه بالضد من مثليي مدن بغداد والبصرة ، وذلك بقتلهم بأساليب إرهابيه تخلو من كل إنسانيه، إذ تم تهشيم رؤوس وأجساد البعض منهم بقطع بلوك كونكريت في بغداد وتكرار العملية مرارا لغاية التأكد من موتهم، بينما تم قتلهم في ألبصره بواسطة دفعهم من فوق ابنيه عاليه في البصرة.

لقد نشرت الميليشيات الاسلاميه الشيعية الرعب في المجتمع بواسطة تمثيلها بجثث الضحايا وقتلها، بعد التعذيب لمن يصفونهم بـ“فاجر وفاجرة” في بياناتهم ومنشوراتهم المعلّقة على جدران عدة قطاعات من مدينة الصدر ، الحبيبية وحي العامل. وكان هجومهم موجّها بالتحديد بالضد من كل من عرف عنه بممارسات مثليه أو مظاهر اجتماعيه يتم تشبيهها بالمظاهر المثلية كالاناقة واللباس العصري الانيق.

أطلقت الحملة بالتهديدات المكتوبة والمعلقات على الجدران، وتم قتل الشخص الأول في يوم 6 شباط 2012، واستمرت حملة الابادة من ذلك اليوم وشملت قوائم التهديد ألمعلقه على عدة قطاعات من مدينة الصدر 33 اسم مع مواقع سكناهم في قائمه واحدة، بينما اشتملت قوائم أخرى في مناطق اخرى على عشرات من المثليين. وقد وصلنا لغاية الآن إخبار تعذيب وقتل 33 من الرجال المثليين . وقد دب الرعب في هذه الشريحة وأصبحوا مطاردين من بيوتهم ومناطقهم.

ترفض الميليشيات الاسلاميه حق الحياة لكل من يخرج عن الإطار الاجتماعي الديني الحديدي الذي ينظر إلى العائلة ألمقدّسه بمثابة الخلية الاساسيه لتكوين المجتمع من رجل ذكر وامرأة أنثى وتوضع مقاليد سلطة وادارة هذه الخلية بمجتمعها في أيدي الذكوريين الاسلاميين والذين لا يرضون بحق الحياة لكل من يخالف قواعدهم الاجتماعية الدينية للاسره المقدسه . ومن هنا بدأت ممارسات القتل غسلا للعار للمرأة والمثليين سواسية.

وكما يقتلون المرأة بسبب علاقاتها خارج الزواج وبسبب كسرها لإطار العائلة المقدسه ، وبنفس المنوال يقتلون المثليين والذين يمارسون علاقات إنسانية وجسدية لا تمت بصله لمؤسسه الزواج بين رجل وامرأة.

نوجه نداء إلى تحرريّي العالم والى المنظمات النسوية والمثلية والانسانية وحكومات العالم الأكثر تطورا بأن تسلط ضغطا على الحكومة العراقية لغرض توفير الحماية لمثليي العراق من ناحية ممارسات الميليشيات ومرسسات الامن التي تتجاهل الحملة الاجرامية كلي. ونطالب بممارسات مؤسسات الدولة وتنظيم تشريعات وقوانين تحافظ على حق المثليين بالحياة.

كما وان تقوم السلطات بالتحقيق حول الجهة التي تقف خلف الموضوع ونلزم الدوله العراقية بممارسة العقوبات الكاملة بوجه الميليشيات التي أُطلقت أياديها في حملة إبادة المثليين.

مثليّو العراق \ مادي العراق، روبي الحرية

منظمة حرية المرأة في العراق \ ينار محمد

1-3-2012

Organization of Women’s Freedom in Iraq, president OWFI
www.equalityiniraq.com